“إنها مكان ينعش روح الإنسان، تستيقظون في الصباح على جو رائع، لكن سرعان ما يتحول إلى ضباب ثم تظهر الشمس، ثم يهطل المطر، فالثلج”، هكذا هي مرتفعات “غيتو” كما وصفتها “أينور مرت” إحدى الزائرات التي أُبهرن بجمال وتنوّع مناخها.