لا يرغب أحد في أن يشعر بأن مهاراته بالعمل غير مستغلة بشكلٍ كافٍ، أو أن إمكاناته مهدرة.
هو في الواقع شعور يتشارك فيه الكثيرون، فحسب دراسة حديثة، يعتبر 35% من جيل الألفية الحاصلين على شهادة من الدرجة الأولى- أن وظائفهم الأولى لا تتطلب شهادات عليا.

لا تجعلك الدراسات العليا بكل تأكيد مرشحاً أذكى من أولئك الذين لم يقوموا بها.

يمكن للجميع أن يكونوا أكثر ذكاءً من العمل الذي يشغلونه، لأنهم ذوو شهادات كثيرة، أو لأنهم فقط في المنصب غير الصحيح، أو في المجال غير المناسب، أو في الشركة الخطأ.

فيما يلي بعض الإشارات بحسب موقع Business Insider والتي تدل على أنه ربما حان الوقت كي تبحث عن عملٍ آخر.

1. الملل

الملل المستمر هو الإشارة الأكثر وضوحاً على أنك أكثر ذكاءً من عملك.

فطبقاً لمنشور للمدير التنفيذي ومؤسس Human Workplace، ليز ريان -على LinkedIn، فإن الملل إن كان يدفعك إلى طلب الكثير من السكر والكافيين من أجل أن تظل متيقظاً، فهذا يعني أنك لست في مكانك الصحيح.

ويقول مايكل كير، مؤلف كتاب The humor advantage، إن الملل لا يعني بالضرورة عدم القيام بأي شيء. وصرَّح لموقع بيزنس إنسايدر قائلاً “ربما تقوم في معظم الوقت بأشياء أخرى، أو تساعد الآخرين في مشاريعهم، بسبب الملل”.

2. لست في حاجة للقيام بمجهود

بمعنى وجود أشياء ليست صعبة بالنسبة لك، لكنها تشكل مشكلة لباقي الفريق.

بالطبع، من الجيد أن تكون مرتاحاً، وأن تكون أعلى من المتوسط في مجالات معينة، ولكن إذا كنت تتجاوز الجميع دائماً، فقد حان الأوان ربما كي تفهم أنك ذو مؤهلات كبيرة.

ويقول ريان كان، مدرب المهن، ومؤسس The Hired Group، إنه إذا كنت تنهي كل ما طُلب منك وتقوم بالمزيد أيضاً، فيمكن أن يدل هذا على أنك أذكى من منصبك.

ويضيف: “هذه إشارة واضحة وسبب وجيه لطلب ترقية، في حال ما إذا كنت قادراً على التميُّز في منصبك، وأن تدير مشاريع ذات مسؤولية وقيمة مضافة أكبر”.