طبيعة العمل :

قوانين سلامة الطيران في كل العالم تفرض على خطوط الطيران وجود مضيفين جيدين للتأكد من سلامة الركاب في المقام الأول إضافة إلى راحتهم , ومضيف الطيران مسئول عن تطبيق إجراءات السلامة قبل وأثناء وبعد الرحلة وبما في ذلك إخلاء الطوارئ والأكسجين في الحالات الطارئة والعواصف الجوية و إبقاء الركاب في أماكنهم أثناء العواصف والإسعافات الأولية . قبل صعود الركاب يتأكد المضيف الجوي من وجود معدات السلامة و الإسعافات الأولية على الطائرة ويتأكد عند صعود الركاب أن كل راكب في مكانة ويعرض إجراءات السلامة الأساسية قبل الإقلاع والحفاظ على سلامتهم أثناء الرحلة حتى الوصول . وأثناء الرحلة يحافظ المضيف الجوي على راحة الركاب بتقديم وجبات غذائية و مرطبات و إجابة أسئلة و استفسارات الركاب .


ظروف العمل :

مع أن ساعات الطيران محدودة للشهر مثل تسعون ساعة إلا أن الرحلات قد تكون في أوقات و إلى أماكن مختلفة أثناء الليل و النهار . و هناك عادة حد أعلى لساعات العمل المتواصلة مثل تسع ساعات والتي يجب أن يتخللها ساعات راحة لمضيف الطيران. .يكون لمضيف الطيران مدينة موطن ينطلق منها و عند السفر لاماكن غير مدينة الموطن تتكفل خطوط الطيران بتوفير المسكن و الطعام .أيام الإجازة المتواصلة و الرحلات المجانية تمكن المضيف الجوي من السفر و زيارة أماكن مختلفة . العمل في طائرة متحركة يعرض المضيف الجوي للإصابات في بعض الأحيان بالأخص إصابات الظهر والوجه وعدم النوم لساعات منتظمة قد يسبب مشاكل صحية أخرى.
التأهيل الاكاديمي :
تتكفل الخطوط الجوية بتأهيل المضيف الجوي ولكن للالتحاق يجب أن يكون المرشح حاصل على الثانوية العامة و بصحة و لياقة بدنية جيدة ويجيد التعامل مع الناس بلباقة وأدب. كما يجب عليه أن يتقن لغتين على الأقل