عند التفكير بمتابعة دراستك في الخارج أو البحث عن منحة دراسية في إحدى الجامعات الأجنبية، يتوجب عليك وقبل كل شيء إثبات كفائتك في اللغة الإنجليزية.

فمعظم الجامعات الجامعات الدولية تعتمد في تحديد قدرتك في اللغة الإنكليزية بالاعتماد على نظام اختبار اللغة الإنجليزية الدولي والمعروف اختصاراً باسم آيلتس، وهو اختبار شائع تعتمده الجامعات في بريطانيا والولايات المتحدة وأستراليا ونيوزيلندا وهونغ كونغ وإيرلندا.

ما هو اختبار آيلتس ؟

هو اختبار لقياس إجادة اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها لأغراض الهجرة والتعليم والعمل، وهذا الاختبار معتمد من قبل حوالي 9000 منظمة عبر العالم، ويمكنك إجراء هذا الاختبار ضمن أكثر من 900 مركز معتمد موزع على 130 دولة حول العالم.

في اختبار آيلتس يتم قياس مستوى لغتك الإنجليزية في 4 مهارات لغوية وهي: الاستماع، القراءة، المحادثة، والكتابة.

كيف أستطيع التسجيل على اختبار آيلتس؟

أولاً يجب عليك أن تبحث عن موعد اختبار يناسبك في أقرب مركز اختبار إلى مدينتك، علماً أن الموعد نهائي وغير قابل للتعديل، ثم ستحتاج إلى تحديد نوع الاختبار الذي تريد القيام به ( هل هو أكاديمي أو عام؟ ).

بعد ذلك يتوجب عليك تعبئة استمارة طلب آيلتس وإرساله مع رسوم الاختبار إلى أقرب مركز إليك، علماً أن بعض المراكز تستقبل الاستمارة والرسوم المالية عبر البريد الإلكتروني.

مانوع اختبار آيلتس الذي يتوجب عليه القيام به؟

هناك نوعان من اختبار آيلتس: الاختبار الأكاديمي والاختبار العام، وأدائك لأحدهما يعتمد على البلد الذي تنوي السفر إليه أو المنظمة التي ستقدم لها نتيجة هذا الاختبار.

• الاختبار الأكاديمي: معظم الطلاب الدوليين يحتاجون لإجراء اختبار آيلتس الأكاديمي، فهو مطلوب من المتقدمين للحصول على قبول جامعي أو منحة دراسية في الجامعات أو المعاهد الناطقة باللغة الإنجليزية.

• الاختبار العام: مطلوب في الحالات التي يكون فيها يسعى فيها المتقدمون للحصول على فرصة عمل أو التقديم إلى أحد برامج التدريب، كما يجب على الطلاب الذي ينوون الدراسة في جامعات أستراليا وكندا ونيوزيلندا الحصول على هذا النوع من الاختبار.