ألمانيا هي الوجهة الثالثة الأكثر شعبية بين الطلاب الدوليين في العالم. أكثر من 12% من الطلاب في الجامعات الألمانية يأتون من الخارج. ألمانيا هي مكانا جذاب للدراسة والشهادات جامعية الألمانية يحظى باحترام كبير من قبل أرباب العمل في جميع أنحاء العالم.

التعليم العالي الألماني هو واحد من الأفضل عالمياً سواء في سياراته أو في تعليمه، يدرك الناس في كل مكان “صنع في ألمانيا” كأنها ختم الجودة، يمكنك الاستفادة من التقاليد الجامعية الطويلة والشهيرة في ألمانيا خصوصاً في مجالات الهندسة والعلوم، تحظى الشهادات الجامعية باحترام كبير من قبل أرباب العمل في جميع انحاء العالم.

1. جامعات عالية الجودة

تعتبر ألمانيا وجهة دراسية محببة بين الطلبة، وهي دولة غير ناطقة باللغة الإنجليزية، حيث توجد فيها بعض الجامعات الحاصلة على تصنيف عال في أوروبا الغربية، يمكنك التعرف على أسباب هذا النجاح عند قراءتك لهذا المقال. في عام 2015، صنفت مؤسسة تايمز الخاصة بتصنيف الجامعات جامعة ميونيخ في الترتيب 29 في العالم، كما صنفت جامعة هايدلبرغ في الترتيب 37 وجامعة هومبولت في برلين في الترتيب 49، بينما تتميز العديد من المؤسسات الأخرى في العالم بمرتبات تدخل ضمن تصنيف الـ 100. تشتهر ألمانيا بجودة ونوعية التعليم والمرافق المتقدمة، كما تركز الحكومة الألمانية اهتمامها للرقي بالتعليم العالي، حيث تقوم الحكومة الألمانية كل عام بدعم المشاريع البحثية، مما يسمح للطلاب بالقيام بالمشاريع الفردية الخاصة بهم وإجراء البحوث الرائدة.

2. الإعفاء من الرسوم الدراسية

ربما رغبت يوميا في الدراسة في أوروبا، ولكنك شعرت بالقلق بخصوص الرسوم الدراسية والدعم المالي. ألمانيا قد تكون المكان المناسب لك! فالدراسة في ألمانيا في المستوى الجامعي مجاني بالكامل. نعم، هذا أمر حقيقي! حتى كطالب دولي، لا يتعين عليك دفع الرسوم الدراسية في ألمانيا، فجميع الجنسيات معفاة بالكامل من دفع الرسوم الدراسية. في الحقيقة، لو أنهيت دراسة المستوى الجامعي في جامعة ألمانية، يمكنك بعدئذ الالتحاق ببرنامج الدراسات العليا مجانا أيضا. يمكنك توفير الرسوم الدراسية لأشياء هامة أخرى مثل السكن والمواد الدراسية وممارسة الحياة الاجتماعية والتعرف على الأماكن هناك.