هنالك الكثير من الوظائف التي لا تحتاج لشهادات جامعية للعمل بها . و هذه بعض منها :

مترجم :

كل ما يتطلبه الأمر هو معرفة جيدة بلغة أجنبية وقدرة على الكتابة بلغة عربية سليمة. في الواقع الوظيفة هذه كلما زادت خبرتك وتحسنت مهاراتك؛ فستعود عليك بفائدة مادية أكبر، لأن بعض المترجمين من أصحاب الخبرات يتقاضون مبالغ كبيرة مقابل كل نص يترجمه.

سائق سيارة أجرة :

يمكنك القيام بذلك وفق الطريقة التقليدية، أو في حال كنت لا تملك المال لدفع ما يتوجب عليك لتصبح سائقًا عموميًّا؛ فيمكنك استخدام سيارتك الخاصة وتصبح سائق أوبر أو كريم أو غيرهما. المبالغ التي ستتقاضها مقبولة جدًّا، وخصوصاً إن تمت مقارنتها بالمبالغ التي ستتقاضها في حال عملت منفردًا.

مندوب مبيعات :

عملك باعتبارك مندوبًا للمبيعات لا يتطلب أي شهادات جامعية، بل قدرة على الإقناع والترويج. هناك عدة أشكال لوظيفة مندوب المبيعات؛ إذ إن هناك الفئة التي تروج للمنتجات عبر الهاتف أو مواقع التواصل، وهناك الفئة التي تقوم بالأمر شخصيًّا من خلال زيارة المنازل أو المؤسسات أو غيرها. عادة المندوب يحصل على راتب وعلى نسبة معنية من حجم المبيعات التي يحققها شهريًّا، وفي حال كنت تملك المهارات الكافية فهذه المهنة قد تعود إليك بفائدة مادية كبيرة.

كاتب/ صحفي مستقل/ مدون :

إن كنت تملك مهارات الكتابة؛ فيمكنك أن تصبح كاتبًا، فعدد كبير من أشهر الروائيين العالميين لم يحصلوا على شهادات جامعية. إن كنت تملك الموهبة؛ فكل ما عليك القيام به هو البدء بالكتابة، ويمكنك أيضًا أن تعمل صحفيًّا مستقلاً، وتتعاون مع عدد من الصحف والمواقع، وتحصل على بدل مادي مقابل كل موضوع تكتبه.

أو يمكنك إنشاء مدونتك الخاصة ونشر مواضيع جذابة، وبالتالي تحصل على بدل مادي مقابل الإعلانات، وهذا البدل يرتفع كلما ارتفع عدد الزوار.

البرمجة :

لا تحتاج إلى شهادة جامعية لتكون مبرمجًا. البرمجة من الأمور التي يمكن تعلمها في حال التزمت وصممت على تعلمها. والجميل في هذا الأمر هو أنه حتى لو لم تكن تملك أدنى فكرة عن البرمجة فيمكنك تعلمها من الألف إلى الياء من خلال مئات المواقع المجانية، ومثلها من الفيديوهات الموجودة على يوتيوب. صحيح أنك قد تواجه بعض العقبات، لكن عليك التصميم والمضي قدمًا. المهنة هذه من المهن المطلوبة وبكثرة في عالمنا العربي وفي العالم أجمع.

التدليك :

التدليك من المهن التي انتعشت كثيرًا بسبب الاعتماد الكلي على الكمبيوترات والهواتف والأجهزة اللوحية. وعليه فإن آلام الظهر والرقبة باتت الأكثر انتشارًا. كما أن نمط الحياة المتسارع جعل الغالبية تعاني من التوتر والقلق، وبالتالي تلجأ إلى التدليك للحصول على الراحة. الأمر بطبيعة الحال سيتطلب تدريبًا، ويمكن الحصول عليه من مراكز متخصصة أو يمكنك الحصول على شهادات أون لاين من مراكز عالمية، وبالتالي ترفع حظوظك بالحصول على وظيفة براتب جيد.

مشروعك الخاص :

في حال كنت تملك فكرة ما تظن أنها ستعود بالربح والفائدة؛ فيمكنك الانطلاق وجعل حلمك حقيقة. نعم ندرك أن التمويل هو العقبة الأولى التي تمنعك من تنفيذ مشروعك، لكن يمكنك الحصول على هذا التمويل من خلال منصات التمويل الجماعي مثل:
كيك ستارتر ، ذو مال، يوريكا، افكار منا.

مصفف شعر :

مهنة لا مجال لانقراضها؛ لأن كل شخص على هذا الكوكب بغض النظر عن جنسه يعتمد على مصفف الشعر ويحتاج إليه. ومع تزايد اهتمام الرجال والنساء على حد السواء بمظهرهم؛ فإن هذه المهنة في حال أتقنتها ستعود عليك بمردود مالي كبير. وأكبر دليل على ذلك هو مصففو الشعر الذين باتوا أشهر من نجوم الغناء والتمثل وأكثر ثراءً. كل ما يتطلبه الأمر هو خضوعك للتدريب في صالون للحلاقة وطبعًا الكثير من الذوق والإبداع.