كيف تكتب رسالة الدافع (رسالة الحافز)

تصنف رسالة الدافع من الرسائل الخاصة جداً والتي تتحدث فيها عن دافعك للدراسة في جامعة معينة في بلدٍ ما والسبب الحقيقي وراء اهتمامك بفرصة معينة. تؤهلك رسالة الدافع إذا تم إعدادها بشكل محترف للحصول على الفرص المختلفة في الجامعات الدولية والمؤسسات التعليمية المعروفة إذا ما استطعت التعريف بنفسك وتقديمها بصورة حقيقية وفي إطار يميزك عن غيرك من المرشحين للفرصة. كما تتيح لك الرسالة الفرصة لتزوّد صاحب المنحة أو العمل بمعلومات شخصية ذات علاقة بطلبك، إلا أنه لم يتسنى لك كتابتها في سيرتك الذاتية للإثبات أنك الشخص الأنسب لهذه الفرصة.

من الجيد أن تستعين بما كتبته في رسالة الدافع كنقطة بداية للحديث أثناء إجراء المقابلة، لذلك احرص على أن تكون صادقاً وأنك على علم تام بما كتبته. وهنا يتوجب عليك إبراز مهاراتك ونقاط قوتك، إلا أن هذا لا يعني الإسهاب في الحديث عن نفسك، بل يجب أن تكون هذه الرسالة دقيقة ومتوازنة وخالية من كل ما يوحي بالغرور، لتعطي انطباعاً إيجابياً وتحصل على القبول الجامعي أو المنحة الدراسية التي تتقدم لها.

إليك بعض النصائح التي عليك الاستعانة بها عند الشروع بكتابة رسالة الدافع:

1. قم بإجراء بحث حول الفرصة ومزّودها:

قبل البدء بكتابة الرسالة، تأكد من إلمامك بالمعلومات الهامة قدر المستطاع حول الفرصة والشخص الذي يبحث عنه مزوّد الفرصة وكذلك معلومات عن المزوّد نفسه وطبيعة عمله وما إلى ذلك، حيث أن معرفة مثل هذه المتطلبات والمعلومات حول أهم المشاريع والنشاطات التي تجريها الجهة المانحة والفلسفة الشخصية والاهتمامات ستساعدك بالتأكيد على معرفة ما يجب أن تكتبه في الرسالة.

2. قم بعمل تخطيط وتقسيم لعملية كتابة الرسالة:

ابدأ بكتابة أهم النقاط والأفكار التي ترغب بطرحها في الرسالة، على سبيل المثال؛ اهتمامك بالموضوع، خبرات ذات صلة، نشاطات قمت بها تدعم اهتماماتك وتعزز اختيارك للفرصة ذاتها، مهارات ومؤهلات ذات صلة، وسبب اختيارك لهذه الفرصة بالتحديد. بإمكانك أيضاً الإشارة إلى كتاب أو مقال أو بحث جذب اهتمامك لموضوع المنحة خاصة إذا كان المؤلف يعمل كبروفيسور أو موظف في الهيئة المانحة.

لا تنسى أن تضفي جانب من الخصوصية على رسالتك بقدر الإمكان، حيث ينبغي أن تكون مثيرة للاهتمام وتصنع التميز اللازم لتترك انطباع خاص لدى قارئها.

قد تتمكن أيضاً من ذكر تجارب من حياتك ذات صلة بموضوع المنحة، ولكن احرص أن تحافظ على مهنية الرسالة بحيث لا تعطي انطباع غير مرغوب به.

3. اهتم بتنسيق الرسالة

تأكد من أنك تخاطب مستلم الرسالة بشكل رسمي ومناسب في رسالتك، فحاول أن تستخدم اسم الشخص وإن لم تعرفه قم باستخدام “Dear Sir or Madam”.