كل ما عليك معرفته عند كتابة السيرة الذاتية

تعتبر السيرة الذاتية بطاقة التعارف بينك وبين صاحب العمل وبوابتك للحصول على وظيفة حيث من خلالها تستعرض خبراتك ومؤهلاتك العلمية والعملية وعليه يُحدد ما إذا كنت ستتأهل للمرحلة التالية وهي المقابلة الشخصية أم سيتم استبعادك.

في هذا المقال سنوضح لك ما هي المعلومات التي يجب أن تدرجها في سيرتك الذاتية وما هي الأمور التي يجب عليك تجنبها.

بدايةً، يجب الاهتمام بتنسيق سيرتك الذاتية بشكل جيد بحيث يُشّجع صاحب العمل على قراءتها بشكل كامل، ومن ضمن الأمور التي يجب أن تهتم بتفاصيلها:

[1] اللغة؛ يفضّل استخدام اللغة الإنجليزية

[2] نوع وحجم الخط؛ يُفضّل استخدام أنواع الخطوط التقليدية كـ Arial ويجب الاستمرار باستخدام نفس حجم ونوع الخط، مع الأخذ بعين الاعتبار تكبير الخط بمقدار درجتين للعناوين.

[3] نوع الورقة وحجمها؛ يفضل استخدام ورقة بقياس A4،وأن لايتم استخدام أكثر من 3 صفحات كحد أقصى.

[4] الاهتمام بانتقاء ألوان الخطوط وتجنب الألوان الفاقعة حيث يُنصح باستخدام لون واحد فقط بجانب الأسود مع الأخذ بعين الاعتبار بإبقاء التنسيق بسيط وواضح

[5] استخدام جمل قصيرة ومختصرة وتجنب استخدام الفقرات الطويلة.

المعلومات التي يجب أن تتضمنها سيرتك الذاتية:

معلوماتك الشخصية وتتضمن: أسمك، رقم هاتفك، بريدك الإلكتروني، عناوينك. ويمكنك ذكر تاريخ ميلادك، وجنسك، وحالتك الاجتماعية، وجنسيتك (اختياري)

المؤهلات العلمية: تستعرض فيه مؤهلاتك الدراسية كإسم الجامعة أو الكلية وعدد السنوات التي استغرقتها في الدراسة، وكافة الشهادات العلمية التي حصلت عليها وفقًُا لترتيب زمني تنازلي

الخبرات العملية: تستعرض من خلالها خبراتك الوظيفية؛ كالمناصب التي شغلتها خلال حياتك المهنية ومدة كل منها، والأماكن التي عملت بها، والإنجازات التي حققتها من الأحدث إلى الأقدم. في حال كنت حديث التخرج، يُمكنك ذكر البرامج التدريبية أو التطوعية التي شغلتها.