ما هي المنحة الدراسية؟

قد لا يملك الكثير من الأشخاص فكرة واضحة عمّا تعنيه “منحة دراسية”…

تعرّف المنحة الدراسية (أو المنحة المالية، أو الزمالة) بأنها مبلغ نقدي يُعطى لأي طالب أو للجامعة التي ينوي الدراسة فيها بهدف مساعدته على إتمام تعليمه (المدرسي أو الجامعي)، وعلى عكس القروض الجامعية أو التعليمية التي تتطلّب إجراءات معقدّة وتستلزم تسديدها في مدة محدّدة، فالمنح الدراسية هي بمثابة هدية نقدية، وعليه فلا يستوجب على الطالب سدادها.

لماذا يجب أن أسعى للحصول على منحة دراسية؟

هناك العديد من العوامل والأسباب التي جعلت من المنح الدراسية خيارًا مهمّا للطلاّب من مختلف أنحاء العالم خاصة في السنوات القليلة الماضية، نذكر منها:
التكاليف الدراسية الباهظة

بحسب الإحصاءات، فقد ارتفعت قيمة الرسوم الجامعية بنسبة 1120%… نعم إنه رقم صحيح وليس خطئًا مطبعيًا! وذلك خلال الثلاثين سنة الماضية، وبحسب ما نشرت وكالة بلومبيرغ، فقد ارتفعت نسبة تكاليف الدراسة في الجامعات عام 2012 بمعدلّ 4.8% متجاوزة بذلك نسب التضخّم.

هذه الإحصاءات وغيرها تشير إلى أنّ الطلاّب اليوم بحاجة لأخذ وضعهم المادي بعين الاعتبار قبل أن يخطوا خطوتهم الأولى نحو الحرم الجامعي. ويشمل ذلك استثمار وقتهم بشكل صحيح للتقديم على المنح الدراسية المختلفة التي تجنّبهم دفع تكاليف خيالية ثمنًا لشهادتهم الجامعية!
نسبة الفائدة المرتفعة المفروضة على القروض الجامعية

على الرغم من أنّ القروض الجامعية قد تكون فكرة حسنة وحلاّ مجديًا للكثير من الطلاّب للالتحاق بالجامعات، إلاّ أنّ نسبة الفائدة المفروضة على هذه القروض آخذة في الارتفاع يومًا بعد يومًا، فقد وصلت إلى ما نسبته 7% في الولايات المتحدة الأمريكية. الأمر الذي يشكّل عبئًا على الطلاّب ويدفعهم أحيانًا للعمل والدراسة في نفس الوقت من أجل تسديد هذه القروض ممّا قد يؤثر سلبًا على تحصيلهم الدراسي.

الوضع الاقتصادي المتدهور في العديد من دول العالم

ممّا لا شكّ فيه أنّ الوضع الاقتصادي متدهور في كثير من دول العالم، وخاصة في المنطقة العربية، ويترتّب على هذا الوضع أمران مهمّان: ارتفاع نسبة الديون، وانخفاض نسبة التوظيف. لذلك يلجأ الكثيرون إلى الاقتراض من البنوك لسدّ التزماتهم وتتراجع فرصة إيجاد وظيفة مناسبة ومريحة.

وهنا تظهر أهمّية السعي للحصول على منحة دراسية والتي ستجنّبك الوقوع في دوّامة الديون، وتسهم بشكل كبير في أن تبدأ حياتك المهنية بعد التخرّج بقوّة دون وجود ديون مترتبة عليك.
ما هي أنواع المنح الدراسية؟

تختلف أنواع المنح الدراسية المتوفّرة حول العالم، حيث أنّ بعض المنح الدراسية تكون مبنية على الاستحقاق. بمعنى أنّ الطالب يحصل على منحة معيّنة إذا ما استوفى شروطًا ومعايير معيّنة موضحّة من قبل مقدّم المنحة. وتتنوّع معايير القبول في المنح بتنوّع الجامعات والجهات المقدّمة لهذه المنح. هناك منح دراسية تعطى للطلاّب بناءً على التميّز الأكاديمي، وأخرى تدمج بين التفوّق الأكاديمي والمواهب الخاصة في مجال معيّن. في حين تتمثل معايير القبول في منح أخرى على الوضع المادي للطلاّب المتقدّمين.

هناك منح أخرى تستهدف مجموعات معيّنة من الأشخاص، كالمنح المخصصة للإناث، أو لأقاليم محدّدة كتلك المخصصة للاجئين السوريين في بلد معيّن مثلاً. ليس هذا وحسب، هناك أيضًا منح دراسية تقدّم لأبناء العاملين في شركة أو قطاع معيّن كالمنح المقدّمة لأبناء العسكريين .

يمكن تصنيف المنح الدراسية أيضًا حسب ما تغطيه، إلى نوعين: المنح الكاملة (الممولة كليًا) والتي تغطي نفقات الدراسة كاملة بالإضافة إلى السكن وتكاليف السفر وغيرها، والمنح الجزئية (الممولة جزئيًا) التي قد تغطي الرسوم الدراسية فقط أو جزءًا منها.
إذن… كيف أحصل على منحة دراسية؟
حتى نسهّل الأمر عليك، إليك بداية خمس خطوات رئيسية يمكنك اتباعها لتحصل على منحة دراسية:

[1] اعثر على المنحة الدراسية المناسبة لك.

[2] جهّز طلب التقديم.

[3] اكتب مقالة المنحة أو ما يعرف برسالة الدافع.

[4] جهّز رسائل التوصية.

[5] دقّق طلب التقديم وقم بإرساله.

لنتحدّث بالتفصيل عن كلّ خطوة من هذه الخطوات.
كيف أعثر على المنحة الدراسية المناسبة لي؟

قد تكون طالبًا في السنة الأخيرة من المرحلة الثانوية، أو طالب بكالوريوس، أو منخرطًا في أحد برامج الدراسات العليا (ماجستير أو دكتوراه)…

ربما تبحث عن فرصة زمالة بحثية أو إقامة فنية. أيّا كان نوع المنحة التي تبحث عنها، خذ النقاط التالية بعين الاعتبار لتعثر على الفرصة المناسبة لك.
ابحث عن المنح الدراسية على الإنترنت

ابدأ البحث عن المنح المطابقة تمامًا لوضعك. فإن كنت طالبًا في المرحلة الثانوية مثلاً ابحث عن المنح الدراسية التي تستهدف طلاّب المدراس الثانوية. أمّا إن كنت طالبًا جامعيًا، فاجعل نقطة البداية، موقع الجامعة الإلكتروني والذي لابدّ أن يحتوي على بعض المصادر التي ستعينك للعثور على منح دراسية مناسبة. كما أنّ أهمّ ما يميّز المنح الدراسية المعروضة على مواقع الجامعات الرسمية أنّها في الغالب موثوقة وحقيقية. ويمكنك أيضًا البحث على منح دراسية مناسبة من خلال المواقع المختلفة المتخصصة في عرض الفرص التعليمية، كموقع مغترب.كوم الذي يضع بين يديك آلاف المنح الدراسية وفرصة التطوّع والتدريب والزمالات البحثية وغيرها.
قم بزيارة مركز استشارات أو اسأل أحد أساتذتك عن المنح الدراسية المناسبة لك، حيث أنّ المستشارين الوظيفيين أو التعليميين يعرفون الكثير عن أنواع المنح الدراسية المتوفرة على المستويين المحلي والعالمي، وقد يتمكنون من إرشادك إلى فرص دراسية لم يسبق لك أن فكّرت فيها. أمّا إذا كنت من إحدى الفئات الأقل حظّا (ذو الدخل المحدود، أو ذو الاحتياجات الخاصة وغيرهم) فيمكنك أيضًا إيجاد العديد من المنح التي تستهدف فئتك والتي يتمّ الإعلان عنها دائمًا في المؤسسات التعليمية المختلفة أو عن طريق مواقع التواصل الإجتماعي.
فكر بخلفيتك الثقافية والفكرية والماديّة، إذ يوجد العديد من المنح الدراسية التي تُقدّم بناءً على خلفية عرقية أو ثقافية معيّنة. هناك أيضًا منح دراسية مخصّصة لأبناء العاملين في القطاع العسكري، أو أبناء العاملين في منظّمات معيّنة. ليس هذا وحسب بل هناك منح دراسية تقدّم خصيصًا للطلاّب العائدين إلى مقاعد الدراسة في عمر متأخر، أو الذين يبدأوون تعليمهم في عمر غير مألوف. لذا، فكّر ببيئتك المحيطة وظروفك العائلية والثقافية والمادية وبناءً على هذه الظروف ابحث عن المنح الدراسية المخصّصة لك. تفقّد كذلك المؤسسات والمنظّمات الاجتماعية والثقافية في منطقتك والتي تقدّم في الكثير من الأحيان منحًا دراسية للطلاّب.
تابع المواعيد النهائية للتقديم: بالتأكيد أنت لا تريد التقديم لمنحة دراسية منتهية! وفي غالب الأحيان تكون مواعيد التقديم للمنح الدراسية حازمة ونهائية، لذا، احرص على تسجيل تواريخ التقديم على مفكّرتك الخاصة أو تقويم هاتفك أو حاسوبك. تأكّد أيضًا إن كانت التواريخ النهائية خاصة بالتقديم أو بإرسال مستنداتك الخاصة للتقديم (السجل الأكاديمي، السيرة الذاتية، رسالة الدافع…الخ). في حال كان التاريخ الموضّح خاصًّا بإرسال الأوراق المهمّة، فاحرص حينها على إرسال هذه المستندات قبل التاريخ المحدّد بأسبوع على الأقل لكي تضمن وصول طلبك في الوقت المناسب.
احذر من عمليات الاحتيال: ففي الوقت الذي يتوافر فيه الآلاف من المنح الدراسية والفرص التعليمية الحقيقية، هناك أيضَا العديد من المحتالين الذين يستغلّون حاجتك للحصول على منحة من أجل سرقة أموالك أو معلوماتك الشخصية.

اتبع النصائح التالية لتحمي نفسك من هؤلاء المحتالين:

[1] إياك أن تدفع نقودًا للحصول على معلومات حول المنح الدراسية والفرص التعليمية. واحذر من المواقع التي تعدك بالحصول على المنحة الدراسية لمجرّد إدخال رقم حسابك البنكي. إن كانت هذه هي الحال فتأكد أنّ هذه المواقع أو الأماكن مزيفة وهدفها الرئيسي النصب والاحتيال.

[2] احذر من رسوم التسجيل: فالمنح الدراسية التي تلزمك بدفع رسوم معينة للتقديم إليها، تكون في الكثير من الأحيان منحًا مزيّفة إلا إذا كانت المنحة مقدمة من موقع جامعة معروفة وموثوقة وتطلب رسوم رمزية. كذلك لا تدفع لأحد أبدًا لكي يرسل طلب التقديم نيابة عنك، فالكثيرون يستغلّون حاجتك للاحتيال عليك.

[3] احذر من المسابقات التي تعدك بفرص دراسية خيالية. فإذا وصلك تنبيه على بريدك الإلكتروني بأنك قد فزت بمنحة دراسية أو تمّ اختيارك لفرصة تعليمية لم تقدّم لها يومًا، على الأرجح فتلك مسابقة كاذبة وهدفها الوحيد إمّا سرقة معلوماتك الشخصية، أو الاحتيال على نقودك.
كيف أجهّز طلب التقديم، كيف أقدم على منحة دراسية؟